المهاجرين والأنصار
اهلا وسهلا بك ايها الزائر الكريم
يسعدنا انضمامك الى اسرتنا في المنتدى
يمكنك كتابة ملاحظاتك بدون التسجيل في قسم الزائرين
نرجوا لك الاستفادة
ابو خالد الشقاقي

المهاجرين والأنصار

منتدى مهتم بنشر عقيدة اهل السنة والجماعة الصحيحة . حوارات ونقاشات . ....
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


يوجد قسم خاص بالنساء لكنه مخفي ولا يظهر الا للنساء ويتم اضافة النساء اليه بناءا على طلبهن في (منتدى طلبات الاضافة الى قسم المرأة المسلمة) يوجد قسم خاص بالنساء لكنه مخفي ولا يظهر الا للنساء ويتم اضافة النساء اليه بناءا على طلبهن في (منتدى طلبات الاظافة الى قسم المرأة المسلمة)


تم انشاء قسم (علماء دوله الخلافة) للتعريف بعلماء دوله الخلافة اعزها الله الذين يحاول الاعلام طمسهم واخفائهم لتظهر الدولة بلا علماء والله المستعان... يتم انشاء قسم (علماء دوله الخلافة) للتعريف بعلماء دوله الخلافة اعزها الله الذين يحاول الاعلام طمسهم واخفائهم لتظهر الدولة بلا علماء والله المستعان...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
رمضان الإسلامية علماء سيناء سقاة سوريا اخبار اصدار كركوك الرقة الخلافة الرصاص اصدارات 1439 ولاية الحرب الحتوف المعارك الدولة صليل غزوة رسالة خرسان الاسلامية الله المغرب
المواضيع الأخيرة
» أخبار الدولة ليوم الإثنين 24 صفر 1439
الجمعة يوليو 13, 2018 4:18 am من طرف اللهم بلغنا ليلة

» [اصدار] رسالة من أرض الرباط للقاعدين عن الجهاد
الجمعة يوليو 13, 2018 4:18 am من طرف اللهم بلغنا ليلة

» أكثر من 120 إصدار لدولة الخلافة الإسلامية
الجمعة يوليو 13, 2018 4:14 am من طرف اللهم بلغنا ليلة

» [عاجل] ارشيف اكثر من 400 اصدار وكلمة .. روابط ثابتة
السبت يوليو 07, 2018 1:43 pm من طرف اسماعيل

» أخي فضلا أريد إصدار ولاية الفرات تنفيذ حكم الله في من فعل فعلة قوم لوط
السبت يوليو 07, 2018 1:42 pm من طرف اسماعيل

» [اصدار] رسالة من الكواسر إلى البواسل في المغرب الإسلامي
الثلاثاء يوليو 03, 2018 4:21 am من طرف aid

» [اصدار] طلائع الفداء
الثلاثاء يوليو 03, 2018 2:21 am من طرف aid

» مامعنا اسم ريمي
الإثنين يوليو 02, 2018 9:47 pm من طرف زائر

» رابط وكالة الصوارم
الأحد يوليو 01, 2018 1:58 pm من طرف ابو مصعب

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.



شاطر | 
 

 23- { ياقومنا أجيبوا داعي الله }

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آكام الجان
Admin
avatar

المساهمات : 1185
تاريخ التسجيل : 16/07/2017

مُساهمةموضوع: 23- { ياقومنا أجيبوا داعي الله }   الإثنين سبتمبر 25, 2017 3:41 pm


23- الكلمة الثالثة والعشرون

مؤسسة الفرقان / كلمة للمتحدث الرسمي بسم الدولة الإسلامة الشيخ المجاهد ابي محمد العدناني تقبله الله
بعنوان :

{ ياقومنا أجيبوا داعي الله }

الثلثاء 6 رمضان 1436 هـ - 2015/6/23م

إضغط هنا

أو هنا

أو هنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو خالد الشقاقي
Admin
avatar

المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 09/07/2017
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: 23- { ياقومنا أجيبوا داعي الله }   السبت سبتمبر 30, 2017 1:02 am

التفريغ النصي

.....
الحمدلله القوىّ المتين
والصلاة والسلام على من بُعث بالسيف رحمة للعالمين
اما بعد
قال الله عز وجل
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
وقال سبحانه
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ
وقال سبحانه
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ
وقال سبحانه
قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ

إن من صفات عباد الله المؤمنين المجاهدين فى سبيله الذين تفضل عليهم بمحبتهم له ومحبتهِ لهم وأختارهم من بين خلقهِ ليقيموا سلطانه ويحكموا شرعه , أعزة على الكافرين , أُباة مستعلين , مستعلين بعقيتهم وتوحيدهم , لا بنفوسهم
بيقينهم أن النصر والتمكين والغلبة لهم , بفضل الله . لا بعدتهم أو بعددهم , يمضون بما أمر ربهم ولا يخافون لوم الناس , لان رب الناس يُحبهم , لايبالون مهما خالفوا لامر الله قوانين الناس وتقاليدهم واعرافهم وآرائهم , ولا يخشون الدوائر , مهما جمع الناس لهم وأجتمعوا عليهم , لان الله معهم , غلاظاً على الكفار أشداء كالسبع على فريسته

إن من إصطفاهم الله تبارك وتعالي واجتباهم وآتاهم فضله ليقيموا دينه ويفرضوا حكمه , يتبرءون من الكفار , ويفاصلونهم , ويعلنون لهم العداوة والبغضاء , لا يتحالفون معهم , ولا يداهنونهم , ولا يطمئنونهم , ولا يقيمون بين ظهرانيهم , أو يجلسون فى احضانهم , ولو كانوا أهلهم أو عشيرتهم أو قومهم , هذا حال من يقيمون شرع الله , لا يتبدل ولا يتغير , مهما اعترضهم فى طريقهم الطويل من محن وابتلاءات , ونري فى هذه السنين الخداعات , من يزعم الجهاد , والسعى لنصرة دين الله وإقامة شرع الله , وقد ضل طريق الأنبياء , وجاء بهدي غير هدي نبينا صل الله عليه وسلم وصحابته الكرام , فتراه يخشى الدوائر ويخاف لوم الحواضن فيجامل الكفار ويداهن , ويصانعهم ويطمئنهم , بل ويتحالف معهم , ويدافع عنهم , ويتودد لهم , وتراه يسعي جاهداً لاقامة العلاقات معهم بالتزلف اليهم والسعي لفتح المكاتب بين ظهرانيهم وتحت سلطانهم , رجاء تحصيل نفعهم ودفع ضرهم , وتراه متوسل بهم مستنجداً يطلب عونهم ومدداً ونصرة منهم .
أما الدولة الإسلامية , فقد عرفت طريق العزة , طريق نبينا صل الله عليه وسلم , فأقتفت أثره , وتمسكت بهديه , ولن تبدل إن شاء الله ولن تحيد , سنمضي بإذن الله في دربنا , لانخاف لومة لائم , ولن نبالي , وإن رمتنا الناس عن قوس واحدة , ومهما تكالبت علينا الامم او عضتنا السيوف , لن نبالي وإن زلت حمير العلم فى الطين , ولن يضرنا بإذن الله , لاننا على بصيرة من ربنا , ما أتينا بشىء من عندنا , وما زدنا على أن تمسكنا بكتاب ربنا وسنة نبينا صل الله عليه وسلم

أيها المسلمون فى كل مكان , نبارك لكم قدوم شهر رمضان المبارك , ونحمد الله سبحانه أن بلغنا هذا الشهر الفضيل , فاغتنموه ياعباد الله , فبادروا لصالح الاعمال فتحروا افضلها , وإن افضل القربات الى الله الجهاد , فسارعوا إليه وإحرصوا على الغزو فى هذا الشهر الفضيل والتعرض للشهادة فيه , فإن النافلة فيه تعدل الفريضة في غيره , والفريضة بعشر أمثالها , وإن العاقل اللبيب من حرص على دوام الجهاد والغزو فى رمضان , فلا تعدل الجهاد عباده , ولا يعدل الجهاد فى رمضان جهاد فى غيره , فهنيئاً لمن امضي رمضان غازياً في سبيل الله , وطوبي لمن اصطفاه الله فى هذا الشهر الكريم واتخذه شهيدا , ولعل الله يضاعف اجر الشهيد فى رمضان ليعدل عشرة في غيره , فبادروا ايها المسلمون وسارعوا الى الجهاد , وهبوا أيها المجاهدون في كل مكان , وأقدموا لتجعلوا رمضان بإذن الله شهر وبال على الكافرين ,

يا أهل السنة فى كل مكان , ونخص أهل العراق , لقد بتم اليوم تعيشون مع الروافض حقيقة ما حذرناكم منه بالامس البعيد , لقد بتم تعيشونه واقعاً وترونه عين اليقين , فى بغداد وديالي والانبار وكركوك وصلاح الدين , فلا تخفي عليكم حوادث الخطف والقتل والتهجير لاهل السنة كل يوم فى بغداد , ولا يجرأ السني على إظهار دينه داخلها , ولم يعد بإمكانه دخولها , من يستطيع منكم اليوم في بغداد أن يسمي ابنه عمر أو عثمان أو معاويه , من يستطيع منكم اليوم دخول بغداد , لا يسمح الروافض اليوم للسنة دخول بغداد , بل ولا هو محسوب على أهل السنة , لا يسمحون حتى لخدمهم وأذنابهم وكلابهم من المرتدين من الصحوات والشرط والجيش دخولها , كونهم محسوبين بالاسم على أهل السنة , ورغم ما قدموه لهم من خدمة لسنين طويلة , وتفانيهم بالدفاع عنهم , ورغم أنهم صفوييون أكثر من الصفويين أكثرهم , فأسئلوا عن الضابط السني المرتد من أهالي الانبار الذي كان حذاء باقدام الصفويين يذود عنهم ضد المجاهدين , فلم يشفع له ذلك عند الروافض , إذ فر من المجاهدين قاصدا بغداد , فأوقفه الروافض على أبوابها ومنعوه من الدخول , وساوموه على ابنتيه , فكان ذلك له صعقة أفاقته من غيه , وارجعته عن ضلاله , فكر راجعاً الي الانبار , وجاء إلى المجاهدين تائبا , لن يرحم الروافض أهل السنة إن تمكنوا منهم , وكيف يرحمونهم , وهم يعتقدون أن قتل السني قربه إلي آلهتهم , حتى لو كان منسلخاً عن دينه لا يحمل منه الا اسمه , وحتى لو كان خادماً لهم وعبداً عندهم متفانياً فى خدمتهم والدفاع عنهم

ولا نحدثكم اليوم عن مستقبل متوقع , وإنما نحدثكم عن حقائق بتم تعيشونا عين اليقين , أول ما دخل الحشد الرافضي العامرية بدأ بمداهمت مقرات الصحوات , صحوات الدياثه والعماله , وأول ما دخل الحشد الرافضي الضلوعية منع صلاة الجمعه , وقد رأيتم ما فعلوه فى ديالي وصلاح الدين والانبار , من حرق المساجد وتفجيرها وقتل وذبح وحرق وتهجير لاهل السنة ونهب اموالهم وسلب ممتلكاتهم , لقد بتم تعيشون هذه الحقائق عين اليقين يااهل السنة , فهل أتاكم نبأ الصيّاغ والصّرافين الذين خُطفوا فى سامراء ثم عادوا جثث هامده , أنسيتم حادثة الاعظميه مؤخراً وهتافات الروافض فيها , وما صرّحوه تجاهكم عندما حرقوا منازلكم وسياراتكم , اوما تسمعون تهديداتهم لكم كل يوم يا اهل الانبار , وصفكم برأس الافعي ووعيدهم لكم , او ما ترون يا اهل السنة الآلاف المؤلفه من اسراكم يرزحون فى معتقلات الجنوب , او ما تعلمون ان من بينهم الف وثلاث مئة من العفيفات الطاهرات , وهذا فقط ما اعلن عنه وما هو موثق

يا اهل السنة فى كل مكان , إن الصليبيين اليوم قرروا اخلاء العراق من اهل السنة بالكامل وجعله رافضيا خالصا ,
فاستيقظوا يا اهل السنة فى كل مكان , فإن الخطب جلل , لقد اسفر لكم الروافض عن وجههم الحقيقي , وبان لكم مدي عداوتهم تجاهكم وحقدهم عليكم ,
ولا تقلّ على الروافض عداوة الصليبيين لكم , ولا يقلّ حقدهم ,
" ما يود الذين كفروا من اهل الكتاب ولا المشركين ان ينزل عليكم من خير من ربكم " " ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا "
لقد يئس الصليبيون بفضل الله من إخماد الجهاد فى العراق , وعجزوا عن ابعاد اهل السنة عن المجاهدين وتطويعهم لهم عبر ما يسمي بالعمليه السياسية , وخسر الصليبييون هذه المعركه , وبدأ اهل السنة عامه يلتفون حول المجاهدين , وارتعات اليهود وارتعبت من بيعات شيوخ ووجهاء العشائر للمجاهدين كل يوم , فقرروا بيع العراق للروافض وايران وملحدي الاكراد , ليقوموا بقتل اهل السنة وسجنهم وتهجيرهم , وهذه حقيقة قد باتت كالشمس فى رابعه النهار , وهذه هى الاستراتيجيه الحقيقيه للصليبيين فى حربهم للخلافة , فتم وبفتوى من الملعون السيستاني القذر مفتي الصليبيين تشكيل الحشد الرافضي , وتدريبه وتسليحه بفترة وجيزة وبتجهيز كامل , وبغطاء جوي صليبي , وفتح الباب للروافض على مصراعيه ليتوافدوا من كل البلدان , ويشكلوا الكتائب والمليشيات والاحزاب والجماعات , حتي فُتحت لكل حزب , بل لكل كتيبه قناة فضائية تروج لها , بينما نري المرتدين من اهل السنة فى المقابل , يبكون على ابواب الصليبيين , ويقبّلون أقدامهم ليسلحوهم ولا جدوي , ويتم تدريجياً إخلاء مناطق سيطرت الروافض من اهل السنة عبر قتلهم واعتقالهم وتهجيرهم , وها هي الاعتقالات منهم كل يوم بالمئات , ولا يُسمح للنازحين من اهل السنة بالعودة الى ديارهم فى المناطق التى يأخذها الروافض , فمن عاد الى ديالي او تكريت , من عاد الى جرف الصخر او الكراغور او العويسات او غيرها , ولا يُسمح للنازحين من اهل السنة دخول اي منطقه يسيطر عليها الروافض , وخصوصاً اهل الانبار , ومن استطاع منهم دخول بغداد , تمت ملاحقته ومداهمته لقتله او اسره او طرده ,

او ما تقرأون الافتات فى بغداد مكتوب فيها , من آوي نازحاً من الانبار فهو ارهابي , فتُرك النازحون من اهل الانبار فى العراء يلفحهم هجير الصحراء , وما زال بعضهم الي الآن , ممن أبوّ الجوع الى اهلهم ودينهم , يقاسون العذاب ويتجرعون كأس الذل , ولا حول ولا قوة إلا بالله , وما ظلمناهم ولكن ظلموا أنفسهم , فما ذلك الا نتيجه تركهم الجهاد , وموالاة بعض ابنائهم للروافض والصليبيين , ودخولهم فى الصحوات والجيش الصفويّ , ليبتغوا عندهم العزة , فأذلهم الله , " ومن يهن الله فما له من مكرم " , وصداق حديث رسول الله صل الله عليه وسلم " إذا تبايعتم بالعينه وأخذتم اذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا الى دينكم ,

فإرجعوا يا اهل الانبار الى دياركم , وعودوا لاهلكم , عودوا لبيوتكم , وبما ان الحال بلغ ما بلغ , ولعل المرتدين من بني جلدتنا عرفوا حقيقة الروافض , فقد بلغنا أن كثيراً منهم عازمون على الهرب من سندان الروافض , ولا يجدون السبيل خوفاً من مطرقتنا , ولنُعذر أمام الله ثم أمام المسلمين , وإستجابة من امير المؤمنين لمناشدة شيوخ العشائر ووجهائها , فإنا نعطي الصحوات ومن بقي مع الروافض من الجيش والشرط فرصة أخيره , وندعوهم للتوبة من جديد , ومن غير استثناء , فلا نستثني ضابطا ولا مجرما , ولا نشترط عليهم سوي تسليم سلاحهم , علامة على صدقهم , لا نستثني من قبول التوبة هذه المره احدا , ولا حتى الجغائفة في حديثة , الذين تكررت ردتهم مرات , ومع اننا نتكلم من مصدر قوة , ونحن الآن مُحاصِرون لحديثة , وقد ندخلها فى أي لحظة , فهذه فرصة ثمينة لكم ولجميع المرتدين , فأنتهزوها وتوبوا في هذا الشهر الفضيل , عسي ان يتوب الله عليكم , ولئن منّ الله علينا ودخلنا حديثة قبل أن تتوبوا , فقسماً , لنجعلنّكم بإذن الله مثلاً للاجيال , حتي يُمرّ على حديثة فيقال , كان هنا جغائفه , وبيوتا للجغائفه
وكما نجدد دعوتنا لجنود الفصائل فى الشام وليبيا , ندعوهم ليتفكروا مليّا قبل أن يقدموا على قتال الدولة الإسلامية , التي تحكم بما أنزل الله , تذكر ايها المفتون قبل ان تُقدم على قتالها , أنه لا يوجد على وجه الارض بقعة يطبق فيها شرع الهل والحكم فيها كله لله سوي اراضي الدولة الإسلامية , تذكر أنك إن استطعت أن تأخذ منها شبراً او قرية او مدينة , سيستبدل فيها حكم الله بحكم البشر , ثم اسأل نفسك , ما حكم من يستبدل او يتسبب بإستبدال حكم الله بحكم البشر , نعم , إنك تكفر بذلك , فإحذر فإنك بقتال الدولة الإسلامية تقع بالكفر من حيث تدري اولاتدري , ثم تفكر بجميع الذرائع التي يتذرع لك بها الدعاة على ابواب جهنم لتقاتل الدولة الاسلامية , تجد أنها كلها ذرائع باطلة , فتأمل وتفكر أيها الجندي المفتون , وأُنظر بعين الانصاف لا بعين الفصيل , اُنظر بمنظور الشرع والدليل , ثم لا تلتفت الى فتاوي حمير العلم التي زلت , وفي القاذورات سقطت , فلا يغرنّك سيطهم الذي ذاع وإن كان لهم فى الكتابة التأليف سابقٌ وباع , فلا أحضان الطواغيت هجروا , ولا إلى الجهاد نفروا , افنوا عُمرهم قاعدين فى الخدور مع النساء , يتصيّدون للمجاهدين الزلات والاخطاء , إن رابطوا فعلي التغريدات , وإن غزوا فغزوهم لقاءات فى الفضائيات , لم يُطلق احدهم فى سبيل الله طلقه , ولم يشهد مع المجاهدين فى الساحات مشهداً ولو حلقه , وربما إذا اراد احدهم اللحاق بأي فصيل لم يستقبلوه , ولو اُستقبل فلن يلبث الا قليلاً حتي ينبذهم او ينبذوه , ولو تفكر أحدهم فربما يجدوا أن الكبر هو ما يمنعه من النفير , فلا تطاوعه نفسه الدخول تحت امرة امير , وربما أحدهم لم يحدث نفسه بالغزو من قبل ولن يحدثها مادام حيا , ثم بعد كل هذا , وهو قاعد عن الجهاد فاسقٌ يريد أن يجعل من نفسه على الجهاد والمجاهدين وصيا ! كلا ,
وإني لاغني الناس عن متكلفِِ ,
يري الناس ضلالاً وليس بمهتدي
متى ما تقُد بالباطل الحق يأبهُ
وإن قدت بالحق الرواسي تنقدي
فأنظر أيها الجندي المفتون عمّن تأخذ دينك , وتب الى ربك عسي ان يرحمك ويهديك , ثم الم تعتبروا ايها الفصائل والصحوات , الم تعتبروا بقتال سلفكم للدولة الاسلامية منذ عشر سنين , وأين الفصائل التي قاتلت الدولة , واين الصحوات , الم تعتبروا يافصائل ليبيا , الم تعتبروا يا صحوات درنه , الم تعتبروا يا فصائل خرسان , مالكم وقتال الدولة , أيشتهي أحدكم حفر قبرة بيده , او يرغب بقطع رأسه اوهدم بيته , مالكم ولقتال الدولة ايها الفصائل , أتظنون انكم تستطيعون القضاء عليها , أتظنون انكم اشد بأساً من صحوات العراق ومن خلفهم أمريكا وحلفائها , الا تتعظون بفصائل الشام وصحواتها , كفوا عن قتال الدوله أيتها الفصائل فى كل مكان , وتوبوا لربكم , خلوا بيننا وبين اليهود و الصليبيين والطواغيت , أما من يُصّر على قتالنا , فلا يندبنّ بعدها ولا يلطمنّ , ولا يلومنّ الا نفسه

يااهل السنة فى كل مكان , ونخص أهلنا فى الاردن وفى بلاد الحرمين وفي لبنان , إن لم تتداركوا سنة العراق والشام فأدركوا أنفسكم , لا يكن حالكم كحال من قال , اُكلت يوم اُكل الثور الابيض , ولئن ضعف إيمانكم وقل دينكم , وخارت عزائمكم وتركتم الجهاد وزهدتموه , فلا تموتنّ غيرتكم ومروئتكم , فكيف يطيب عيشكم وتهنئون فى بيوتكم , وإخوانكم من أهل السنة يُقتّلون ويُشردون , وتهدم بيوتهم وتسلب اموالهم , وتنتهك اعراضهم , وماذلك الا بطائرات الصليبيين التي تقلع من بين ظهرانيكم , وتمول بمالكم وتوزود بوقودكم ونفطكم , الا لعنة الله على حكامكم , ولهنة الله على من يواليهم ويناصرهم منكم , لعنة الله على البلاعمة حمير العلم , الذين يخدرونكم بفتاويهم , نصرة للطواغيت وتثبيت لعروشهم , فاستيقظوا يا اهل السنة فى لبنان , استيقظوا يا اهلنا فى الحرمين , قوموا على حكامكم الكفره الفجرة , قوموا عليهم قبل ان تندموا ولا ينفعكم الندم , ولا ترقدوا كما رقد اهل اليمن , حتى اضرم طاغوتها نار الرافضه فى كل شبر فيه , ثم تهبوا وتطفئوا وقد احاطت بكم فتعجزون ,
ارى ناراً تأجج من بعيدِ
لها فى كل ناحية شعاعُ
وقد رقدت بنوالعباس عنها
فأضحت وهى آمنة تراعُ
كما رقدت أميّةُ ثم هبت
لتدفع حين ليس لها دفاعُ
يا اهلنا فى لبنان والاردن وفى بلاد الحرمين , لقد حذرناكم منذ سنين , إن الروافض زاحفون اليكم زاحفون , وإن حربكم معهم قادمة قادمة , فإما أن تنفروا لها فتدفعوها عنكم , وإما ان تظلوا فى سباتكم , فتصحون على ما صحي عليه اهل العراق والشام واليمن , من قتل واسرِِ وتشريد , وتهديم للبيوت وسلب للاموال وهتك للاعراض ,
ياناظراً احوال الشام ينتحبُ
ماذا دهاك وماذا انت مرتقبُ
إن يفزع القوم مما صار فى بَرَدَ
فبالفرات وشطيّ دجلة العجبُ
إني ارى الدم يجري فى جوانبها
والارض ما بين مخضل ومختضبُ
بغداد تنظر والاحشاء خافقٌ
والعين دافقٌ والقلب مرتقبُ
أين الرشيد وايام له سلفت
أين الحماة وأين الفتيه النجبُ
مايرهب المرء او يرجو وقد نكبت
منه النفوس بعيش كله رهبُ
أفرغ غليل الأسي ناراً على كبدي
وخلِ قلبي لاخري فيه تلتهبُ
لا عُذر للقوم إن قلنا إنفروا فأبوّ
الحزم مستنفرٌ والرأى منتدبُ
ماذا ترجّون من أمنِِ من دعةِِ
المال يُسلب والاموال تنتهبُ
ياأمة البأس أين البأس يمنعكم
يا أمة المجد أين المجد والحسبُ
لا تقبلوا الضيم واحموا عن محارمكم
إن المحارم مما تنمع العربُ
إنى اري امم الغبراء يشغلها
جدِ الامور فلا لهو ولا لعبُ
إما الحياة يصون العز جانبها
عن الهوان وإما الحتف والعطبُ
صونوا الديار وكونوا معشراً صُبراً
لا يخفضون جناح الذل إن نُكبوا
ماذا تظنون إلا أن يحاط بكم
فلا يكون لكم منجا ولا هربُ
وأما لبغل اليهود أوباما الفاشل , وحزبه العاجز , وحلفه الضعيف , وجيشه الهزوم فنقول , لم نسمع عبر التاريخ من قبل عن نكسة تكتيكيه , ولكننا نعدكم فى المستقبل إن شاء الله بنكسات ونكسات , ومفاجئات إثر مفاجئآت , وإرتقبوا إنا مرتقبون
ونبارك لجنود الدولة الاسلامية فى القوقاز إعلان الولاية , نبايع لهم بيعتهم وإلتحاقهم بركب الخلافه , وقد قبل امير المؤمنين بيعتهم , وعيّن الشيخ الفاضل " أبا محمد القدريّ " والياً على القوقاز , واوصاه بتقوى الله فى سره وعلانيته والرفق واللين بمن معه , فنوصي جميع المجاهدين فى القوقاز اللحاق بركبه , والسمع والطاعه له فى غير معصية , ونسأل الله تعالى ان يثبتكم , ويمدكم , ويفتح عليكم , وندعوا جميع المجاهدين فى خرسان , الساعين بصدق لتحكيم شرع الله, ندعوهم للالتحاق بركب الخلافة , وندعوهم لنبذ الخلافات , خلافات الفصائل والاحزاب والجماعات , فالخلافة تجمع جميع المسلمين , تجمع الشامي والعراقي واليمني والمصري , والاوروبي والامريكي والافريقي , تجمع العربي والاعجمي , تجمع الحنفي والشافعي والمالكي والحنبلي , فهلموا الى خلافتكم , فلقد قاتلتم سنين طويله لاعادتها وتحكيم شرع الله , وها هي عادت , فإلتحقوا بركبها , ولا تكونوا كاليهود حين قال الله تعالى عنهم , " فلما جاءهم ماعرفوا كفروا به "

هلموا , وليكن ولائكم لدينكم ولربكم , لا لقومكم او لشعبكم او لوطنكم او لفصائلكم , وإن فى خرسان من يزعم انه مجاهد فى سبيل الله , وهو حليف للمخابرات الباكستانيه او لغيرها , فنحذر هؤلاء , وندعوهم للتوبه , ومن لم يتب ويعلن توبته , فلا يلومن الا نفسه , ولا تأخذكم بهؤلاء رأفةٌ ولا رحمه أيها المجاهدون ,

يا جنود الدولة الاسلامية فى كل مكان , هذه الساحات أمامكم , وهذا سلاحكم , وهذا رمضان , جددوا نياتاكم لله عز وجل , وأخلصوها له سبحانه , وواظبوا على تجديدها , وتوبوا الى الله فى سركم وعلنكم واستغفروه , واكثروا من التوبه والاستغفار , واعلموا ان الله عز جل لم يعطي عهدا للمجاهدين بالنصر فى كل مره , بل ان من سنة تبارك وتعالي أن جعل الايام دول والحرب سجال , قال تعالي " إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله , وتلك الايام نداولها بين الناس "
فقد يخسر المجاهدون فى سبيل الله معركه او معارك , وقد تدور عليهم الدوائر فيخسرون مدناً ومناطق , إلا انهم لا يُهزمون ابدا , فقد جعل الله عز وجل العاقبة والغلبه لهم إن اتقوا وصبروا , الا انه لابد قبل ذلك من التمحيص والابتلاء , فلئن خسرتم ارضاً فسوف تُعيدونها إن شاء الله وزياده , ولو بعد حين , لان العاقبه بإذن الله لكم والتمكين , فدونكم اعدائكم اهجموا عليهم فى كل مكان , وزلزلوا عليهم الارض , واصبروا واثبتوا , فإن الله معكم ,
ويا ايها المسلمون , هذه ساعة مباركةٌ قى يوم فضيل , وإني داعِِ فأمنوا ,
اللهم انصر المجاهدين فى سبيلك فى كل مكان
اللهم انصر المجاهدين فى سبيلك فى كل مكان
اللهم انصر المجاهدين فى سبيلك فى كل مكان
اللهم اربط على قلوبهم , وثبت اقدامهم , وانصرهم نصراً عزيزا
وافتح لهم فتحاً مبينا ,
اللهم اجعل هذا الشهر شهر فتوحات للمسلمين فى كل مكان ,واجعله شهر وبال وهزيمة وخزي على الكافرين فى كل مكان
اللهم عليك بكل من يحارب المجاهدين فى سبيلك ويستبيح دمائهم بحجه انهم خوارج
اللهم شتت شملهم , وفرق جمعهم , واقصف ظهورهم اجمعين
اللهم عليك بكل من يحرض على المجاهدين فى سبيلك ويفتى بقتلهم بحجه انهم خوارج
اللهم سلط عليهم الاسقام والبلايا , واجعلهم للناس عبرة وآيه ,
لا اله الا انت سبحانك إنا كنا من الظالمين
وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والحمد لله رب العالمين .
......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mld7.yoo7.com
 
23- { ياقومنا أجيبوا داعي الله }
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المهاجرين والأنصار :: قسم الكلمات الصوتية :: كلمات الشيخ ابو محمد العدناني تقبله الله-
انتقل الى:  

الدردشة|منتديات ضع اسم منتداك هنا